سعودي مصاب بالدسلكسيا يتفوق في جامعة أمريكية ويحصل على شهادة طيران القطامي : الكويت تواجه تحديا تربويا ولدينا 50 ألف مصاب من تلاميذ المدارس

أعرب رئيس مجلس ادارة الجمعية الكويتية للدسلكسيا محمد القطامي عن سعادته بما حققته الجمعية من انجازات على الصعيد المحلي والخليجي مشيرا الى دور الجمعية في التوعية بأعراض الدسلكسيا ووضع الحلول العلمية والعملية بعد عدد من الدراسات البحثية المسحية والعلمية والتي كشفت حجم المشكلة الحقيقي داخل المجتمع الكويتي والتي زادت عن 50 ألف مصاب من تلاميذ المدارس مما يشكل تحديا تربويا على مستقبل

وأكد القطامي ان الجمعية الكويتية للدسلكسيا بفضل الله تعالى حققت الكثير من الانجازات وباتت قبلة للباحثين عن حلول لاعراض الدسلكسيا في المنطقة العربية مستشهدا بحالة من الحالات التي تمكنت الجمعية من مساعدتها ووفرت لها الدعم اللازم وهو الطالب محمد خالد باجري من المعاهد المتخصصة في التدريب على الطيران . المملكة العربية السعودية والذي تمكن من الالتحاق باحدى الجامعات الامريكية وتفوق فيها كما تمكن من الحصول على شهادة طيران من احد ونقل القطامي عبارات والد الطالب وهو خالد باجري في رسالة بعث بها اليه قال فيها “استاذي محمد القطامي بو لؤي اشكر الله ان سخر لنا
كوادر مثلكم فانا في نعمه كبيره أني لم اخذل في ابني بل كنتم سببا بعد الله عز وجل في انقاذ ابني وحولتموه من من شخص مريض يعاني صعوبات التعلم الى نابغة متفوق فلكم مني كل الدعاء وجزاكم الله الف خير فهو الان التحق بالجامعة وتفوق فيها واصبح لديه شهادة طيران وهذا من فضل الله علينا ووقوفكم معنا لن ننساكم ابدا٬ واضاف والد الطالب في رسالته : اما بنسبه لمحمد فلي الفخر والشرف ان يكون لنا لفته بسيط في الجمعية فهي أساس نجاح ابني لانها اللبنة الأولي في مشوار حياته ونجاحه وتفوقه ٬ كما انه سوف يستلم شهادة الطيران قريبا لانه اول سعودي في الجامعة يتدرب علي الطيران ٬ كما أحب ان أبلغك عن انجازات محمد فلقد كتب معاناته وقصته مع صعوبات التعلم في كتاب وانشاء

واهاب القطامي باولياء الامور للابناء الذين يعانون صعوبات التعلم ان لا يترددوا في المجئ الى الجمعية والاستفادة من خبراتها وما توفره من الله سيصدر قريبا ونهديكم منه اول نسخة  . حلول علمية وكوادر متخصصة يمكنها مساعدة الابناء على التفوق والنجاح .