بعض الأطفال المعسرين  قرائياً يعانون من مشاكل سلوكية٬ والتي قد تكون نتيجة٬ وليست ناجمة عن عسر القراءة٬ وعادة ما تتحسن

­ المشاكل السلوكية عندما يتم توفير التدريس المناسب للقراءة٬ والكتابة٬ والهجاء٬ وأساسيات الرياضيات.